وطنية

إلى السيد وزير الصحة : الله يرحم الوالدين شوف معنا

بقلم : محمد بلمهيدي
إن دسترة “الحق في الصحة” لم يتم تكريسها إلا في دستور 2011. حيث ينص الفصل 31 من الدستور على ما يلي: “تعمل الدولة والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية، على تعبئة كل الوسائل المتاحة، لتيسير أسباب استفادة المواطنات والمواطنين، على قدم المساواة، من الحق في:

  • العلاج والعناية الصحية.
    إقليم العرائش من ضمن ثمانية أقاليم بجهة طنجة تطوان الحسيمة بنسبة سكان تصل إلى 14% حسب إحصاء 2014 ويتكون الإقليم من 19 جماعة 17 منها قروية وجماعتين حضريتين وعدد السكان 496.278 يعيشون في 107.357 عائلة في حين كان عدد سكان الإقليم حسب الإحصاء العام للسكان والسكنى سنة 2004 هو 472.386 فردا ويتضح زيادة عدد السكان في السنوات الأخيرة.
    وحسب التقسيم الإداري للإقليم فإنه يتكون من :

المناطق الحضرية
العرائش عدد السكان : 109883
القصر الكبير : 119746

الجماعات القروية
عياشة 8678
بني عروس 10288
بني ڭرفط 16393
بو جديان 12161
قصر بجير 14129
العوامرة 32649
أولاد أوشيح10807
ريصانة الشمالية 12266
ريصانة الجنوبية15890
الساحل : 15785
مركز خميس الساحل 4826
السواكن 12362
سوق القلة 16903
سوق الطلبة 13142
تطفت 11005
تازروت 6438
زعرورة 12931
زوادة 20930
بمجموع الساكنة 496687 تتوزع بين 265660 كساكنة بالمجال الحضري و 231 027 بالمجال القروي .
كما يعرف الإقليم ثلاث دوائر دائرة اللوكوس . دائرة مولاي عبد السلام بن مشيش . ودائرة وادي المخازن .
وسبع قيادات قيادة العوامرة . قيادة سيدي سلامة . قيادة تطفت . قيادة القلة . قيادة عياشة . قيادة بني عروس . قيادة بني كرفط . قيادة خميس الساحل . قيادة ريصانة . قيادة سوق الطلبة .
وحسب المعطيات المتوفرة لدينا كرابطة وطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب فإن حاجيات الإقليم للأطر الطبية تتعزز بين الفينة والأخرى بمجموعة من التخصصات ولكن غياب تخصص الصحة النفسية والعقلية منذ تقاعد أحد الأطباء سنة 2019 و مغادرة طبيبة اخرى الوظيفة العمومية في 2020 يحيلنا إلى التساؤل هل سيتم الاستجابة لمطلب الساكنة لتوفير طبيب الصحة النفسية بإقليم العرائش رغم أن جدول حاجيات الإقليم من الأطر الطبية والتخصصات يتم ارساله كلما طلب من مندوبية الصحة ذلك .
وفيات وانتحارات في صفوف الساكنة ومعاناة مرضى الإدمان وغياب طبيب لتتبع الحالات المرضية وحتى مرضى المصابين بداء الصرع الذين لا يجدون طبيبا مختصا لمتابعة حالتهم المرضية وعليهم الانتقال إلى مدينة طنجة من أجل العلاج او الحصول على وصفة طبية لكن تعقيدات حصول على موعد للعلاج يزيد من تعميق المعاناة.
موت شاب يوم أمس بتجزئة المنار وهو مريض بالصرع من مواليد 1995 بعد سقوطه على وجهه داخل آنية بلاستيكية كان يستعملها لتصبين ملابسه .
مات ولم ينتبه لمعاناته أحد من الجيران إلا بعد أن بدأت جثته في التحلل و انبعاث روائح وفطنة شباب الحي مكنت من ربط الاتصال بالشرطة والسلطة المحلية التي حضرت من أجل إنجاز معاينة .
حالات كثيرة ومعاناة يومية لمرضى الإدمان و فقر وجهل والمطلب الملح لنا كجمعية حقوقية إذا كان تخصص الصحة النفسية والعقلية لا يتسم بالأولوية في تحديد الخصاص بالأقاليم حسب بعض المسؤولين وتعطى الأولوية التخصصات أخرى فإننا نطالب هؤلاء المسؤولين بإعادة التفكير في هذه الأولويات خصوصا في هذه الظروف العصيبة و جائحة كورونا والضغوط النفسية التي تعيشها الأسر المغربية .
لكل هذه الاعتبارات السالفة الذكر نطالب بتعيين وتعويض أطباء الصحة النفسية والعقلية بإقليم العرائش .
التوقيع
محمد بلمهيدي
رئيس الرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق