محلية

العرائش تحت قبضة الأمن

عمت حالة ارتياح كبير في صفوف سكان مدينة العرائش ، بعد انطلاق أولى الحملات الأمنية، التي يشرف عليها شخصيا عبد اللطيف حموشي المدير العام للأمن الوطني.
اطمئنان عبر عنه العديد من قاطني المدينة لـ”لسكسوس بريس ”. وفي ظرف اربعة أيام فقط، سقط رقم غير متوقع من المبحوث عنهم ورموز الجريمة.
مصادر تتحدث عن عشرات الاعتقالات، تمت داخل معاقل الجريمة والبؤر السوداء بالمدينة.
موقوفون بالجملة، في جرائم متنوعة، أبرزها ترويج المخدرات وتكوين عصابات والنصب والاحتيال، والمثير أيضا سقوط عدد كبير من المبحوث عنهم في إصدار شيكات بدون رصيد، إذ بلغ عددهم اكثر من 20 شخصا تقريبا ، نصفهم قدم في حالة اعتقال أمام النيابة العامة.

نجاعة الحملات الأمنية دفعت مواطنين إلى مناشدة عبد اللطيف حموشي عبر مواقع التواصل الإجتماعي لترسيخها سنة دائمة لا حملة مناسبات، يترقب نهايتها الجانحون بفارغ الصبر، لإعادة “غزواتهم” على الضحايا.
مواطنون طالبوا بالبحث عن صيغ، من أجل تعزيز المديرية العامة للأمن الوطني بموارد بشرية لتحقيق الاكتفاء على مستوى الحضور الأمني بالشارع، إلى جانب الحملات الأمنية، كما أشرفت عناصر الاستعلامات العامة على حملات خاصة بالمقاهي بطريقة غير مسبوقة .

كما شمل التفتيش ميناء مدينة العرائش ووضع سدود قضائية في مدخل مدينة العرائش من جهة طنجة و الرباط

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق