وطنية

القضاء يدين “بيدوفيل الجديدة” بـ20 عاما سجنا نافذا

قضت محكمة الاستئناف اليوم الثلاثاء بالجديدة، بالسجن النافذ 20 عاما وتعويض قدره 50 ألف درهم ضد “بيدوفيل الجديدة”.
وأنكر المتهم خلال الاستماع إليه التهم المنسوبة إليه، وبعد عرض مقطع فيديو يوثق اعتداءه على أحد الأطفال، لمح المتهم لـ”مثليته”.
وكان مقطع الفيديو أثار جدلا واسعا، نددت به عدة جمعيات حقوقية، وانتقدت وجود مثل هؤلاء الأشخاص على رأس جمعيات.
وكانت محكمة الاستئناف في مدينة الجديدة، أرجأت الأسبوع الماضي النظر في هذه القضية بعدما شهدت جلسة الثلاثاء الماضي، حضور المتهم، وأيضا الضحية إلى جانب جمعيات المجتمع المدني التي تعنى بالطفولة، كما التمس دفاع الضحية سرية الجلسة.
وتمت متابعة المتهم، الذي يترأس جمعية رياضية ويبلغ 57 عاما في حالة اعتقال في هذا الملف بتهمة الاتجار بالبشر إلى جانب تهمة هتك عرض قاصر.
وكان قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف في مدينة الجديدة، أنهى يوم 20 شتنبر الفائت مرحلة التحقيق التفصيلي في قضية “بيدوفيل الجديدة”.
وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالجديدة قد أحال، بداية غشت الماضي، المتهم، على أنظار قاضي التحقيق، الذي قرر إيداعه رهن تدبير الاعتقال الاحتياطي، من أجل شبهة الاتجار بالبشر وهتك عرض قاصر، وتم الشروع في جلسات الاستنطاق التفصيلي يوم 30 غشت.
وكانت المديرية العامة للأمن الوطني، أكدت أن مصالحها كانت قد توصلت بشكاية أسرة طفل قاصر تنسب فيها للمشتبه فيه، الذي يسير جمعية رياضية خاصة، تعريض ابنها البالغ من العمر تسع سنوات لهتك عرض، وذلك خلال اصطحابه في رحلة رياضية إلى شاطئ بضواحي مدينة الجديدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق