بدونمحلية

جيل كوميز قوة اقتصادية رائدة بمدينة العرائش

شركة خيل كوميز
استيفاءا منا لعهدنا حول الاشارة وتسليط الضوء حول كل ما يهم واقع المدينة و التسطير بخط رفيع على مميزاتها و مرتكزاتها و كذا معيقات اقتصادها ودافعه كذلك،قام موقع وصفحة ليكسوس بريس بزيارة خاصة ليوم كامل لشركة خيل كوميس و صالت وجالت بكل رواقات مصانعها الثلاث بالمدينة بكل مصداقية سنرسمها لكم في التقرير التالي :


خيل كوميز شركة توجد بقلب المنطقة الصناعية بمرسى العرائش،تسميتها مشتقة من الاسرة الاسبانية التي بدأت مسارها الاقتصادي البسيط خلال سنوات الستينات،وكما نقول من جد وجد ومن زرع حصد،الاسرة او الشركة التي انشأت فروعا في شتى بقاع العالم بالارجنتين مثلا والبيرو واسبانيا وو…
موقع مدينتنا واستراتيجيته البحرية و كذا نسيم الاطلسي ادى بالاسرة الكبيرة للشركة بانشاء مصنعهم بالعرائش سنة 2002,فاضافو قلبا نابضا اخر للمدينة التي تعاني من قلة الاستثمارات الاجنبية و كذا قلة المعامل.
الشركة احتضت وشغلت لحدود اليوم 4000 الف عامل ،منهم عمال رسميون و موسميون و كذا متدربين لهم كل الامتيازات التي يتوفر عليها العمل الرسمي من عطل و تغطية صحية ودخل متوازي مع البقية كل شهر.
خيل كومييز يتمحور اقتصادها على شراء السردين والشطون و تصبيره بمعايير دولية وتصديره لكبريات الاسواق التجارية العالمية التي تركز على المنتوج السمكي للخيل كوميز.
تقوم الشركة بشراء 13 الف طن سنويا من السردينا والشطون من الموانيء المغربية،من الحدود المغربية بالجزائر الى غاية جنوب البلاد،اي ان علاقاتها التجارية شاملة بالمغرب مما يفتح سوقا كبيرا للرواج التجاري وما ترتيبها من اصل الشركات الاولى  بالمغرب و  النشيطة به  الا دلالة على مكانتها المصنفة ضمن الداعمين للاقتصاد المحلي والوطني.
الشركة تنم عن احترافية كبيرة في التسيير فنجد الرئيس والمالك للمجموعة الاقتصادية في هرم التسيير و كذا بنتيه اللذان اقتحما كذلك عالم الاقتصاد والتسسير ،ونجد كذلك المدير المغربي ونائبه الاسباني اللذي رافقنا طيلة يوم كامل بشروحاته و بياناته وارقام مادية تنم عن حب كبير للمجموعة الرائدة بالمدينة ولاشعاعها الوطني.
الشركة طورت طريقتها واسطولها العملي حيث ستفاجأ للاحترافية الكبيرة و التنظيم المحكم لللافواج العاملة والحرص على نظافته ومحيطه وكل حيثياته .
الملاحظة الدقيقة التي ابديناها هي الهوس الكبير للشركة بالبيئة والنظافة حيث ولجنا للمصبنة الخاصة بالشركة،اي ان العاملين كل يوم يرتادون لباسا جديدا نظيفا بلون موحد وقبعات خاصة ومناديل و قفازات ….مراحيض جد جد مصنفة ومعقمة و تتوفر على ماء ساخن و مواد تنظيف مصادق عليها من طرف المكتب الوطني للسلامة الغدائية.
كراسي خاصة تلائم وضعية الجلوس للعاملين والعاملات ،خزانات خاصة لكل عامل وعاملة بمفاتيح خاصة بيهم لوضع حاجياتهم…قاعة للاكل مصنفة ومريحة تخصص لهم خلال 30 دقيقة لكل فوج حتى تستمر سيرورة العمل،ناهيك عن زيارة طبيب خاص للشركة مرات عديدة  بالاسبوع للاطلاع على الوضعية الصحية للعمال ومتابعة ملفاتهم ،ناهيك عن تواجد قارورات محملولة و اخرى ثابثة للاوكسيجين تفاديا لاي حالة انهيار بدني او عصبي اووو.
الشركة تقوم في اول بادرة كبيرة بتشييد مكتب خاص مزود باحدث الكاميرات بموظف محايد سيعمل على مراقبة امن وامان العمال و ومحيطها تفاديا لاي مشاكل تعرقل السيرورة العادية للعمل بصفة عامة،ناهيك عن وضوحها التام في اشهار الاعلانات و التغييرات القانونية او الزيادات في الاجور وغيرها من الاجراءات الاخرى التي تخص العاملة.
من جهة اخرى فان الشركة اندمجت كليا في المشروع الكبير للملائمة الاجتماعية التي بدأت تنهجها الدولة المغربية  للدفع بشركاتها لتحقيق مكاسبها   وذلك بدعمها و تسطير اهدافها بتجويد الشق الاجتماعي وتطويره  والدفع به نحو التنافسية المحلية والوطنية والعالمية، و تجويد و تحسين الملائمة و المسؤولية الاجتماعية تحت إشراف مندوبية التشغيل و الإدماج المهني بالعرائش.
روبورتاج شامل من كل الزوايا سنرسمه لكم وصور حصرية من قلب الشركة بتصريحات كل العاملين و المسيرين في انفتاح كامل الوسط الاقتصادي للكومبانية المغربية الاسبانية.
تابعوا تغطيتنا الشاملة للشركة حصريا على ليكسوس بريس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق