محلية

خطير بالعرائش …. شخص يصور النساء في غفلةمنهن

تواصلت معانا سيدة متتبعة لموقعنا وصفحتنا ليكسوس بريس،السيدة كانت ماشيا فالطريق بالقرب من مستشفى لالة مريم بالضبط يومه امس الاثنين مساءا،هي كتمشي وكتحس بشخص موراها كيترصدها،بقات كتمشي وكتضبط الخطوات ديالا وفجأة كتجبر الشخص اللي تابعها كيقوم بتصويرها.
باش نكملو سرد الحادثة ونساء مدينة ورجالها يردوا البال لهاذ الحادثة ،السيدة كانت ذكية وقفت وخلاتو يترجل قدامها واذا به كيقوم بتصويرها مرة اخرى على اساس هو كيهضر ابيل فيديو لان ميمكنش يكون كيهضر ابيل فيديو والفلاش كيطرطق يعني كيضرب ويعاود….
السيدة كانت شجاعة ووقفت عليه وغوتت واستنجدت وحيدتلو تلفون من يدوا،السيد انكر امه مصورش،وهي تفتح تلفون ديالو كتجبر انه قام بتصويرها بواسطة فيديو من الخلف،وقام تصويرها صور من الامام كذلك فغفلة منها…
السيدة بقات كتغوت واتصلت بالشرطة ،،،السيد حسب وصفها لموقعنا وصفحتنا لغته ليست بلغة الشمال،اطراف اصابعه مقطعة من جيد واحدة وبالضبط يد الشمال ومعلق يدو جهة الشمال كذلك وحسب شخص مقرب من السيدة اللي اتعرف على الشخص انه كيدور فهوامش المدينة وكيسعا وكيعمل راسو محتاج.
المهم السيد اقصد حانوت وهي بقات شدا التلفون كتسنا البوليس وهو يهرب .
السيدة فاش دخلت للتلفون جبرت العديد من فيديوهات وصور النساء مصورين وفاش مشات دير محضر عند الشرطة بالفعل تاكدوا انه كيصور النساء لغرض ما.
المهم لحسن الحظ وبلادته ان التلفون ديالو كيحتوي على الصور ديالو وكذلك فيديو ديالو واضح جدا كيهضر فيه.
ليكسوس بريس تتوفر على الفيديو الخاص للسيد وستعمل على ايصاله للسلطات المعنية بالامر.
المرجو الحيطة والحذر من مثل هؤلاء النماذج ،كما نتمنى من السلطات الامنية التعجيل بالقبض على هذا الشخص الخطير الذي يحمل بين خباياه العديد من الامور الخفية وخاصة ان هاتفه يتوفر على صور وفيديوهات كثيرة جدا لنساء صورن دون علمهن.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق