دولية

في بلد الغاز و البترول …. أب جزائري يبيع ملابسه من أجل علاج ابنه ويكسب تعاطف الملايين

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة صور أثارت ضجة كبرى وأثارت تعاطف الملايين، بطلها أب جزائري يُدعى بن جدو عبد الحفيظ، والذي قطع مئات الكيلومترات وهو يحمل ابنه المريض من أجل علاجه.

وظهر الأب المنحدر من ولاية الجلفة وهو يحمل ابنه المريض عبر حافلة من محطة نقل المسافرين إلى الجزائر العاصمة، في رحلة بحث عن علاجه في إحدى المستشفيات بالعاصمة.

وقال الأب الجزائري في تصريحات لموقع ”النهار“: ”بدأت حالة ابني المرضية بفقدان التوازن منذ عام ونصف، أجريت له التحاليل والأشعة وحتى الآن لم يتم تشخيص مرضه. أصبح ابني لا يسمع ولا يرى ولا يتكلم. منحه الأطباء مهدئات الأعصاب، إلا أنها لم تجدي نفعًا ولم يتفاعل جسمه معها“.

وأضاف بن جدو: ”بعد أن ذاعت قصتي وجدت تضامنًا كبيرًا من طرف الجزائريين. قدمت إلى العاصمة حوالي 5 أو 6 مرات حاملاً ابني بين ذراعي من الجلفة إلى #الجزائر العاصمة. أنا أفطر على الماء فقط من أجل توفير الأكل والدواء لابني. بعت ملابسي وكل ما أملك لعلاج ابني“.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق