محلية

للمصداقية عنوان ” ليكسوس بريس “

القاريء والمتتبع لصفحتنا وموقعنا ليكسوس بريس سيلمس شفافيتنا في النشر و التقرير،وما موضوعنا حول شركة خيل كوميس الا نموذجا من باقي التقارير والمواضيع المسطرة في اجندتنا العملية.
اليوم سنقوم بالاجابة علنا للاخ والمناضل م ،المت..اذا قرأت موضوعنا للاف مرة ستجد ليونة كبيرة في تصنيفه هل هو موضوع اشهاري ام تقريري ام روبورطاج كتابي،ستحير مرة اخرى وتتساءل هل هو مؤدى عليه ام لقناعتنا بضرورة دخول الطابوهات ومعرفة ما خفي والاعظم منها.
ستدرك وتجيب ان لنا الحق في اختيار ما يليق بنا كاعلام محلي ان نأخد المقابل او لا ونكتفي بمهنيتنا في النشر،وحتى الاداء والمقابل لن ينقص من قيمتنا او مهنيتها لانه حق مشروط في كلتا الحالات ويبقى مصيره بايدينا وتوجهنا وضميرنا المهني.
من ناحية اخرى بادراجنا للتقرير حول التلقيح بالشركة فهي مبادرة محمودة وكبيرة ومشكورة والسيدة التي اشرت اليها راجعت التقرير المصور فقد قلنا في سؤالنا مسؤولة وليست رئيسة.
من جهة اخرى وللوضوح فموقعنا مفتوح لكم ايضا ان اردتم ان توصلوا صوتكم ولكم اختيارين اما تأتوا اهلا وسهلا ومرحبا بكم بدون مقابل او مرحبا وبالمقابل اي تؤدون المقابل ان اردتم.
لكم حرية التفكير والتقرير ان اردتم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق